هل تتحكم مشاعرك في ألم ظهرك؟؟
عدد التعليقات : 0
12 point 14 point 16 point 18 point
2015-04-25 05:16:58

" عقلك يتحكم في ألم ظهرك " !!!!

هذا شعار لمنحى جديد في الوقاية والعلاج من آلام الظهر؛ حيث يعتقد الدكتور جون سارنو الاستاذ في كلية الطب في جامعة نيويورك ومؤلف كتاب " العقل يتحكم بالم الظهر " ان معظم الام الظهر على غرار قرحة المعدة وصداع الشقيقة (ميغرين) تتحكم بها المشاعر العاطفية !!!

 وتقوم نظريته علي ان الالام الظهر تبدأ بمشاعر مكبوتة  تجعل اوعيتك الدموية تتقلص فتعرقل وصول الدم الي بعض العضلات والاعصاب ؛ وهو ما يؤدي إلى حدوث توترات عضلية خفيفة في البداية تتصاعد حدتها مع الوقت .. و تسبب الالم الرهيب ؛ ثم يأتي خوفك مما يطرأ علي جسمك ليزيد الالم وفي رأي الدكتور سارنو انك ما ان تدرك ان التوتر العصبي هو السبب حتي تتعلم كيف تسترخي فتنفي عنك الالم .

وهناك الان ادراك متنامٍ في الأوساط الطبية المتخصصة  للعلاقة بين المشاعر والحالة النفسية وآلام الظهر ؛ ويرى الأطباء ان هذه العلاقة تفسر اخفاق معالجة الم الظهر في معظم الحالات ؛ حيث يكون الكمد او الانقباض النفسي الذي لا يكتشفه صاحبه ولا يكون على وعي بها هو السبب . بينما يتساءل أطباء آخرون عما اذا كان الم الظهر هو ما يسبب الاكتئاب والانقباض ! .

هرمونات للراحة وهرمونات للألم

 تؤكد نتائج الدراسات المعاصرة على ان الجسم ليس ماكينة مكونة من الاعصاب والعضلات والدم والجلد ، و ان التفاعل بين الجسم والعقل يظهر من خلال جملة فعاليات كحركة العضلات الإرادية مثلا. فالعلاقة التبادلية الوثيقة بين عقلك وجسمك لا يمكن انكارها بنظر المعرفة العلمية الحديثة. وما كان ينظر اليه بصفته وظائف جسدية مجردة أصبح وظيفة دماغية . فالعقل هو المسؤول عن التفكير والشعور وتركيب الأفكار والمشاعر والفهم ، وكل ما يعرف بالعواطف ( الرغبة والحب ، والكراهية ، والأمل) ؛ وكل نشاط عقلي يتحول إلى مجموعة من الهرمونات يتم ضخها في الدورة الدموية .. وهذا ما يعرف ب " كيمياء الدماغ" وهي وظيفة دماغية يغفل عن أهميتها وعلاقتها بالالم الكثيرون .

فعندما نشعر بالفرح ؛ تفرز أدمغتنا الاندورفينات.. المسؤولة عن الشعور بالنشوة والابتهاج ؛ ولها علاقة وطيدة بتسكين الألم والتخلص من الأوجاع.

وعندما نشعر بالفرح ونمتلئ بالمشاعر الإيجابية ( حب الآخرين – العطاء- المودة – الثقة وغيرها ) ؛ فإن أدمغتنا تستجيب على الفور بإفراز هرمونات السعادة والراحة تلك ..

ومن جهة أخرى ؛ فعندما نشعر بالحزن والاكتئاب ؛ وعندما تغزوا أرواحنا المشاعر والأفكار السلبية ( الحقد – الحسد – الغيرة – الاحباط- اليأس والحزن وغيرها ) ؛ تبدأ أدمغتنا في إفراز هرمونات الشدة والانفعال stress hormones .. وهذه الهرمونات لا تعمل في الفراغ .. فهي تحث العضلات على الانقباض .. وتسرع ضربات القلب وتزيد من تدفق الدم للرئتين .. لان وظيفتها توجيه الجسم أثناء الخطر إلى الفرار من الخطر أو مواجهته Fight or Flight ؛ وفي الحالين يحتاج الجسم لتلك التغيرات الفسيولوجية على مستوى العضلات والقلب والرئتين وكافة الاجهزة الحيوية بالجسم.

وتراكم هذه الهرمونات بالدم يرتبط ارتباطا وثيقا بألم العضلات بشكل عام وعلى رأسها عضلات الظهر .

~
قام بكتابة هذا المقال :
صهـــــــــباء محمد بنــــدق 

 

 

أضف تعليقك
الاسم :
الإيميل :
عنوان التعليق :
التعليق :
ادخل الرمز :
ابحث عن طبيبك الخاص
أسئلة المرضى المجابة
الأكثر قراءة
القائمة البريدية